logo yajnoub    

ماكرون وروحاني.. دعوة لتكون إيران جزءاً من الإطار الدولي يلمساعدة لبنان!

2020/08/14 - 08:35:52am   

تحت عنوان: "ماكرون دعا روحاني لتكون إيران جزءاً من الإطار الدولي المخصص لمساعدة لبنان وترحيب إيراني بالمبادرة الفرنسية"، كتبت مارلين خليفة في "مصدر ديبلوماسي": تقوم باريس بالدبلوماسية المكوكية منذ وقوع انفجار مرفأ بيروت في 4 الجاري ومسارعة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لزيارة لبنان ودعوته الى مؤتمر لدعم لبنان جمع 36 دولة ومنظمة دولية ومالية وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة وتمكن من أن يجمع مساعدات بقيمة 298 مليون دولار أميركي.

 
 
 
 
 


ومنذ الزيارة توالت التحركات الفرنسية وآخرها اليوم وصول وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي الى لبنان مواكبة لقرار الرئيس الفرنسي بمساعدة لبنان ولكن ايضا بتعزيز الحضور الفرنسي ف البحر الأبيض المتوسط بسبب التوتر الأوروبي مع تركيا.

وغرّد ماكرون أمس قائلا: "قررت تعزيزا مؤقتا للحضور العسكري الفرنسي في البحر الأبيض المتوسط الشرقي في الأيام المقبلة بالتعاون مع الشركاء الأوروبيين ومنهم اليونان".

وأشار ماكرون الى أن "الوضع في البحر المتوسط مثير للقلق. فالقرارات التركية الأحادية في مجال التنقيب عن النفط تسبب توترات. هذا الأمر يجب أن يتوقف لإتاحة المجال أمام حوار هادئ بين بلدان الجوار والحلفاء في داخل الحلف الأطلسي". وتصل الى لبنان اليوم البارجة الفرنسية "تونير" وعلى متنها 700 عسكري فرنسي ومساعدات غذائية وأدوية وأدوات هندسية.

ولم يتوقف ماكرون عند هذا هذا الحد، بل هو يجري شخصيا سلسلة اتصالات دولية حيوية منها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الاربعاء.

وذكر الكرملين في بيان أن الرئيسين استعرضا بالتفصيل مستجدات الوضع في لبنان، مع التركيز على الاجراءات التي تتخذها موسكو وباريس في سبيل تقديم الدعم الانساني للشعب اللبناني وتفعيل المساعدات من اجل لبنان. علما بأن هذا الاتصال مع بوتين هو استكمال لمساعي ماكرون كوسيط من أجل تحسين ظروف التعاون الروسي والصيني والأوروبي في إطار تطبيق قرار رفع حظر التسلح عن ايران.

المناخ الايراني

ولعل اتصال ماكرون بالرئيس الايراني يكتسب أهمية بالنسبة الى لبنان، نظرا الى النفوذ الذي تتمتع به طهران من خلال "حزب الله"، لا بل يعتبر ذو اهمية استثنائية.

لكن الحوار الهاتفي لم يكن عن لبنان فحسب، بل تناول ملفات رئيسية دولية منها دخول قرار منع حظر الاسلحة عن ايران حيز التنفيذ بفعل الاتفاق النووي الايراني مع مجموعة الخمسة زائد واحد ومحاولة تليين موقف الولايات المتحدة الأميركية تجاه هذا الملف، وكذلك إطار انستكس  آلية التبادل التجاري بين إيران والدول الأوروبية الثلاثة المانيا وفرنسا وبريطانيا وكيفية تحفيزها، وملف لبنان في طبيعة الحال.

وكان قصر الايليزيه قال في بيان أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حذر الاربعاء من "اي تدخل خارجي في لبنان" خلال اتصال مع روحاني وذكر البيان أن "ماكرون ذكر بضرورة ان تتجنب كل القوى المعنية أي تصعيد للتوتر وكذلك اي تدخّل خارجي، ودعم تشكيل حكومة مهمتها إدارة الأرزمة الطارئة" وفق ما ورد في بيان الرئاسة الفرنسية.

المناخ الايراني

في المناخ الإيراني، أن الرئيس روحاني شدّد فی حواره هاتفیا مع نظیره الفرنسي ان الاجراءات الأمیرکیة مازالت تهدف القضاء علی الاتفاق النووي قائلاً: "مقترح الولایات المتحدة الأمیرکیة الجدید یعارض قرار مجلس الأمن الدولی رقم 2231 وانتهاك صارخ للاتفاق النووي و ینبغي ان تعارضه کافة البلدان لاسیما دول 1+4″.

وصرح روحاني أمس الأربعاء في حواره هاتفیاً مع نظیره الفرنسي ایمانويل ماکرون ان أوروبا یجب ان لا تتأثر بنهج الولایات المتحدة الأمیرکیة وقال: "وفق قرار 2231 لمجلس الأمن الدولی، یجب الغاء الحظر التسلیحی عن ایران منذ 18 تشرين الأوّل واذا ترید الولایات المتحدة ان تفعل معارضة لهذا الاتفاق فهذا يعدّ انتهاكا صارخا للقرار الدولي".

وأضاف الرئیس روحاني: "الحفاظ علی الاتفاق النووی المبرم و القرار 2231 التزام أساسي من قبل کافة الأطراف و البلدان المتبقیة فی اطار هذا الاتفاق المبرم و نتوقع اجراء المباحثات و المشاورات و التعاون الدقیق الوثیق بین ایران و الدول الأوروبیة الثلاث وروسیا و الصین من أجل التصدی لتحقیق أهداف المعارضین للاتفاق النووي مع ایران".

وأردف الرئیس روحاني قائلا: "انسحبت الولایات المتحدة من الاتفاق النووي ولا تقدر ان تستخدم آلیات هذا الاتفاق المبرم".

وأکد روحاني علی ضرورة الاجراءات الأوروبیة الهادفة لتفعیل التبادلات الاقتصادیة مع ایران.

وأشار روحاني الی تفجير مرفأ بیروت قائلا: "سیجتاز الشعب اللبناني الأزمة الراهنة بفضل الوحدة و الانسجام و التنسیق".

ورحب روحانی بدعوة نظیره الفرنسب لحضور ایران فی اطار دولي من أجل تقدیم المساعدات الی لبنان وحل مشاکل هذا البلد.

ومن جانبه أکد الرئیس الفرنسی ایمانويل ماکرون فی هذا الاتصال الهاتفي علی ضرورة الحفاظ علی الاتفاق النووی مع ایران مشدداً ان رؤیتنا تختلف تماما عن وجهة نظر الولایات المتحدة حیال تمدید الحظر التسلیحی علی ایران و أکدنا علی هذا الموضوع صراحة.

و ابع الرئیس الفرنسي: "حالیا نتخذ الاجراءات اللازمة من أجل تفعیل آلیة أوروبا المالیة مع ایران".
 

 

ماكرون وروحاني.. دعوة لتكون إيران جزءاً من الإطار الدولي يلمساعدة لبنان!

أخبار ذات صلة